x

موغابي “كان سيرفض” منصب سفير النوايا الحسنة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 1:12 مساءً
موغابي “كان سيرفض” منصب سفير النوايا الحسنة
قال متحدث باسم رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، الثلاثاء، إن الرئيس كان سيرفض تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية لو تلقى طلبا رسميا بذلك، وذلك بعد أيام من تناول وسائل الإعلام الرسمية لمنح موغابي اللقب.

وكان المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عين الرئيس موغابي سفيرا للنوايا الحسنة الأربعاء، خلال مؤتمر في أوروجواي حضره الاثنان.

وقالت جماعات معنية بالحقوق وأحزاب معارضة، إن منظمة الصحة العالمية تراجعت عن القرار الأحد عقب ردود فعل رافضة من مانحين غربيين.

واحتفت صحيفة هيرالد المملوكة للدولة في زيمبابوي، الجمعة، بتعيين موغابي في المنصب الشرفي إلى حد بعيد، ووصفته بأنه إنجاز جديد يدعو للفخر مضيفة أن موغابي (93 عاما) قبل المنصب.

موغابي لم يسمع بالأمر

وقال تشارامبا، المتحدث باسم الرئيس، للصحيفة الثلاثاء، إن موغابي الذي يتولى الرئاسة منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1980، لم يسمع بالأمر إلا عبر وسائل الإعلام.

وأضاف “لو تلقى الرئيس طلبا بهذا الشأن… لرأى أنه طلب غريب. لا يمكن لمنظمة الصحة العالمية التراجع عما لم تقم به في الأساس وبالنسبة له (موغابي) فإن كل هذه الجلبة بشأن التراجع عن التعيين هي في الحقيقة عن شيء لم يحدث”.

وثار غضب منتقدي موغابي لإعلان تيدروس منحه اللقب، قائلين إن المنظمة تكافئ رجلا تتحمل حكومته مسؤولية انهيار النظام الصحي في زيمبابوي.

وقال تشارامبا إن زيمبابوي منتج ومصدر للتبغ، مضيفا “لو أصبح سفيرا للنوايا الحسنة في وكالة لها موقف واضح من زراعة التبغ وبيعه لانطوى الأمر على تضارب”.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أكادير اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.