لقاء التواصلي حول مشروع سوس الخضر والفواكه بإنزكان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 مارس 2018 - 3:39 مساءً
لقاء التواصلي حول مشروع سوس الخضر والفواكه بإنزكان

لقاء تواصلي حول مشروع سوق الخضر و الفواكه بانزكان

عرفت قاعة الاجتماعات بعمالة انزكان ايت ملول يوم الاربعاء 21 مارس 2018 على الساعة العاشرة صباحا لقاءا تواصليا حول سوق الخضر و الفواكه بالمنطقة الجنوبية الشرقية بانزكان حضرته عدة شخصيات و على رأسها السيد عامل صاحب الجلالة و السيد رئيس المجلس الجماعي لانزكان وكذا السيد رئيس مجلس عمالة انزكان و السيد رئيس مجلس جماعة ايت ملول و نواب برلمانيون عن الإقليم كما حضره عن مكتب الغرفة مقرر الغرفة صالح بيكنوان و السيد رئيس لجنة التجارة الداخلية بالغرفة و بعض منتخبي الغرفة المنتمين لمدينة انزكان و أكادير و قد حضره كذلك العديد من المنتخبين و الجمعيات المهنية و النقابات المهنية ، وبعد عرض لرئيس مجلس جماعة انزكان و المهندس المتتبع للمشروع و اللذان تناولا فيهما المراحل التي قطعها المشروع و المواصفات التقنية و ما بلغه الحوار مع المهنيين من تقدم فتح باب المناقشة الذي تدخل فيه أعضاء الغرفة الحاضرين و قد أكد مقرر الغرفة و عضو مكتبها السيد صالح أن الغرفة في شخص رئيسها و مكتبها و كذا جميعتها العامة تؤيد مثل هذه المشاريع المهيكلة و التي تشكل رافعة للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية المستدامة و أكد أن الغرفة ستكون سندا للتجار على مستوى التكوين و المصاحبة من أجل تطوير أدائهم التجاري كما و كيفا و شكر كل الذين ساهموا في إنجاح مثل هذه اللقاءات التواصلية التي لايمكن سوى أن تعود بالنفع على جهتنا و أكد أنها جزء من المقاربة التشاركية التي ما فتأت الغرفة تنادي بها.
كما أكد السيد ممثل رئيس الغرفة الحضور ان غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة سوس ماسة ممثلة التجار تابعت جميع المراحل التي قطعها إنشاء هذا المركب التنموي الجديد وآخرها زيارة مكتب الغرفة للمركب الجديد مع التأكد ان جميع حقوق التجار منتسبي الغرفة مظمونة.
كما نوه السيد مقرر الغرفة بالمجهودات التي قام بها السيد عامل عمالة انزكان ايت ملول و المصالح التابعة له و السيد رئيس
المجلس الجماعي و أعضاء مجلس الجماعي و اطر المجلس تجاه تجار منتسبي الغرفة.
و في النهاية بلغ الجميع تحيات و اعتذار السيد رئيس الغرفة الملتزم بلقاء آخر سابق وان رئيس الغرفة يتابع شخصيا بمساعدة مساعديه جميع مشاريع التنموية المبرمجة وكذا احوال منتسبي الغرفة بهذه المدينة.



و

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أكادير اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.