بركان: لقاء تربوي حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 مايو 2018 - 1:17 مساءً
بركان: لقاء تربوي حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي

في إطار الأنشطة الثقافية والاجتماعية والتربوية التي يشهدها إقليم بركان وتحت شعار ” جميعا من اجل وسط تربوي بدون عنف”، أشرف السيد محمد علي حبوها عامل الإقليم بركان على مراسم افتتاح الملتقى التربوي حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي يومه الخميس 03 ماي 2018 بمركز التكوين النسوي بحي المسيرة ببركان والذي تم تنظيمه من طرف المجلس العلمي بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببركان، وذلك بحضور السادة البرلمانيين، السادة رؤساء الجماعات الترابية، السادة رؤساء المصالح الخارجية، السادة رؤساء الجمعيات، والسادة ممثلي وسائل الإعلام وفعاليات المجتمع المدني ….
وقد استهل هذا الملتقى بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، بعد ذلك ألقى السيد محمد حباني رئيس المجلس العلمي المحلى لبركان كلمة افتتاحية بالمناسبة، تلتها كلمات السادة ممثل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لبركان ،رئيس جمعية مديرات ومديري المؤسسات التعليمية العمومية بالمغرب فرع بركان، رئيس فدرالية آباء وأولياء التلاميذ بإقليم بركان ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى تمحورت في مجملها حول أهمية هذا الملتقى الذي يعد فرصة سانحة لتبادل التجارب والخبرات بين جميع الفاعلين في المجال التربوي من أجل إصلاح المنظومة التربوية باعتبار فضاءات المؤسسة التعليمية نواة كل إصلاح وتذليل الإكراهات التي تواجهها وعلى وجه الخصوص احتواء ظاهرة العنف بالمؤسسات التربوية، والمتمثلة في تصرفات منحرفة وسلوكيات عدوانية صادرة من أفراد داخل الأسرة التعليمية، هذه الآفة التي تتنافى والقيم النبيلة والأخلاق الفاضلة، كما ناشد جميع المتدخلين الحضور بضرورة العمل بشكل تضامني وتشاركي على تحصيل جوانب القوة في تدبير الشأن التربوي إقليميا، وتجاوز نقط القصور والحد من استفحال هذه الظاهرة ومعالجتها وفق الضوابط القانونية المنظمة للحياة المدرسية وذلك من أجل النهوض بقطاع التربية والتعليم باعتباره قاطرة للدفع بعجلة التنمية المندمجة والمستدامة، ونظرا لمساهمته الأساسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتأهيله للرأسمال البشري وتسهيل انخراطه في المشروع المجتمعي الحداثي لكسب الرهان في معركة التحدي للرقي إلى مصاف الدول المتقدمة.
كما تميز هذا اللقاء خلال الفترة المسائية بجلسة علمية تربوية قدم خلالها مجموعة من الأساتذة والباحثين في المجال التربوي عروضا مختلفة بخصوص آفة العنف في الوسط المدرسي من وجهة شرعية، حقوقية، سوسيولوجية تربوية وأمنية .
هذا وسيتم تعزيز هذا الملتقى بتنظيم حلقات تربوية ولقاءات مفتوحة وجلسات استماع للتلاميذ داخل المؤسسات التعليمية من 7ماي 2018الى غاية 12 منه (ثانوية الكندي التأهيلية بمداغ، ثانوية ابن بطوطة التأهيلية بأكليم، ثانوية ملوية ببركان وثانوية القدس التأهيلية ببركان) بتأطير من المجلس العلمي المحلى ، المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، خلية الاستماع بالمؤسسة، جمعية آباء وأولياء التلاميذ و رجال الأمن من أجل تعبئة شاملة لكل فعاليات المجتمع واستثمار الطاقات والإمكانيات المتوفرة وفق مقاربة تشاركية وتدبير محكم للمنظومة التعليمية والقضاء على كل ما من شأنه أن يخل بهذا القطاع الحيـوي الهام باعتباره أولوية وطنية تقوم على أساسه كل تنمية مستقبلية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أكادير اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.